تعرف على اضرار عملية تكميم المعدة

يسبب مرض السمنه الكثير من الامراض المزمنة مثل السكري , ارتفاع ضغط الدم و مشاكل بالقلب مما يؤدي الي زيادة مخاطر الوفاه المبكرة.

فالانسان البدين الذي لا يستطيع تقليل وزنه باتباع نظام غذائي أو ممارسة التمارين الرياضية, فتصبح جراحات السمنه هى الخيار الانسب له.

و من بين هذه الجراحات الي تساعد على تخفيف الوزن بشكل كبير هي جراحة تكميم المعدة  او ما تعرف ب “قص المعدة“.

 

عملية تكميم المعدة

 

هي عمليه جراحية تساعد على التخلص من الوزن الزائد بشكل كبير, و ذلك عن طريق استئصال 75% من حجم المعدة و يتم الحفاظ على معدة اصغر حجما  حتي يتم استيعاب كميه اقل من الطعام و بالتالي يساعد في انقاص الوزن نتيجة لقله افراز هرمون الجوع بعد استئصال الجزء المسئول عن افرازه.

 

و قد اثبتت هذه الجراحة فاعليتها  في انقاص الوزن على مدار السنوات الماضية, حيث يفقد معظم المرضي  75% الى 80% من وزنهم خلال سنتين فقط او اقل.

و مع ذلك عمليه تكميم المعدة مثلها كمثل أي عمليه جراحية اخرى, لا تخلو من المخاطر و المضاعفات و لكنها نادره الحدوث. وفي هذه المقال سنتعرّف على أضرار عملية تكميم المعدة والمضاعفات المترتبة عليها.

 

اضرار عمليه تكميم المعدة

-احداث ثقب في المعدة مما يؤدي الى الاصابة بخراج.

-تعرض الجرح للاصابه بفتح, التهاب او عدوى جلدية

حدوث نزيف داخلي، فيؤدي ذلك الى نقل الدم للشخص الذي اجرى للعملية.

-انسداد الأمعاء ، مما يؤدي الى الخضوع عمليه ثانية لفتحها.

-تمزق انسجة الرئه و تلفها و اصابة الرئه بالالتهاب

-فشل الجهاز التنفسي في اداء وظائفة.

-التعرض للاصابه بجلطه قلبيه نتيجة لضعف عضله القلب

-تعرض ضربات القلب للاضطراب و عدم انتظامها

-الإصابة بالفشل الكلويّ الحاد مما يؤدي الى تليفه.

-حدوث اضطرابات في الجهاز النفسي للمريض, فاحيانا يشعر بعدم الرغبة في الاكل و احيانا اخرى يشعر بشهية كبيره نحو الاكل.

-الإصابة بالاكتئاب، والعزلة والابتعاد عن أفراد العائلة والمجتمع.