افضل جراح سمنة – تحويل مسار المعدة بالمنظار – تكميم المعدة – جراحات السمنة

جراحات السمنة المفرطة او بمسمى اخر جراحات السمنة الأمنة وهذا ما اصبحت عليه الان والتى ساعدت الكثيرين من المصابين بالسمنة على التخلص منها وتحولت حياتهم الى الافضل.

افضل جراح سمنة فى السعودية

جراحات السمنة الأمنة الان اصبحت هى الحل السريع والمضمون للوصول للوزن المرغوب و شكل الجسم المطلوب والمتناسق … و متاح منها أكثر من عملية سمنة يمكننا إختيار الجراحة الافضل والأمثل لكل حالة مرضية.

أصبحت مشكلة السمنة المفرطة او زيادة الوزن من أكثر المشكلات الصحية و الإجتماعية بل و النفسية إنتشاراً فى وطننا العربى الحبيب .. و أصبح الكل يبحث عن الحل الآمن والسريع للسمنة بدون تعب و بدون الإعتماد على انظمة الرجيم القاسية لفترات طويلة.

جراحات السمنة تقدم العلاج النهائى لمشكلة زيادة الوزن وامراض السمنة التى اصبحت فى منتهى الخطورة.

و منها جراحة بالون المعدة ،وعملية تكميم المعدة ،وعملية حزام المعدة ، وعملية تحويل المسار و غيرها من عمليات شفط الدهون و تنسيق القوام ونختار النوع المناسب لكل حالة مرضية للوصول لأفضل نتيجة ممكنة و الوصول إلى الجسم المتناسق و الوزن المثالي.

افضل جراح سمنة فى مصر

جراحات السمنة الآن أصبحت جراحات يوم واحد و تجرى فى مراكز و مستشفيات مجهزة فى القاهرة بأحدث التقنيات العلمية تصل بالمريض لأعلى معدلات الأمان و بالتالي النتائج الناجحة والمطلوبة.

تنقسم عمليات السمنة الى عدة جراحات للسمنة والتى اصبحت الاشهر والأكثر امانا ونذكرها على الترتيب التالى:

أنواع جراحات السمنة تتنوع فى مصر لتشمل  ( بالون المعدة، تحويل مسار المعدة، تكميم المعدة، عملية تدبيس المعدة ) يختار  الأنسب للمريض وفقا للطبيب المعالج.

فى النهاية لأنه بيكون على دراية كاملة بحالة المريض ومدى استيعابه لها من الناحية الطبية أولاً  ، ومن حيث المتابعة  وقبوله للتغيير الذى سيحدث بعد إخضاعه  لأى نوع من جراحات السمنة

أنواع جراحات السمنة فى مصر اليوم

عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار

(جيب علوي في أعلى المعدة أطول من جيب تحويل المعدة القديم باستخدام دباسات طبية  مما يؤدى لتصغير المعدة )

مميزات ( الشفاء من السكر- أمنة تماماً- لا تسقط الشعر ولا تسبب ضعف عام في الصحة- يغادر المريض المستشفى بعد يوم  )

عيوب (التهابات فى جدار المعدة –الإصابة بفقر الدم –اضطرابات فى الجهاز الهضمى )

تعتمد عملية تحويل مسار المعدة على عاملين في انقاص الوزن:

العامل الاول هو تصغير حجم المعدة في شكل جيب صغير مما يجبر المريض على تناول كميات قليلة من الطعام.

والعامل الثانى هو عمل وصلة بين الأمعاء والمعدة بحيث نغير مسار الطعام المهضوم الذى يأتى من المعدة للأمعاء الدقيقة بعد تجنب مروره على الجزء من الأمعاء السابق لهذه الوصلة.

وهذا يؤدي إلى تقليل المساحة المختصة بالامتصاص وبالتالي تقل كمية الامتصاص وتقل كمية الاستفادة من الطعام وبالتالي فقدان المزيد من الوزن

تعتبر عملية تحويل مسار المعدة هي المستقبل الامن لجراحات السمنة نظرا لنتائجها الفعالة في علاج السمنة ونظرا لأن المريض يسمح له بتناول جميع أنواع الطعام.

فيما بعد بما في ذلك السكريات والمعجنات والنشويات بلا قيود وهو فقط يحتاج لتناول بعض الفيتامينات وذلك لتجنب نقصها في الدم بسبب تقليل عملية امتصاصها مما لا يعطى اى سعرات غير ضرورية للجسم.

تعتبر عملية تحويل المسار مفيدة لجميع أنواع ودرجات السمنة كما أنها تعتبر علاجا فعالا لمرضى السكر من الدرجة الثانية ونتائجها ممتازة سواء على المدى البعيد أو القريب فى الوصول إلى الوزن المثالى.

تم تحديث هذه العملية باجراء عملية أخرى وهي تحويل المسار المصغر ولها نفس التأثير ولكنها تتميز بأنها تجرى في وقت أقل ولها نسبة أقل في حدوث المضاعفات.

زاد من شعبية هذه العملية في الفترة الأخيرة اجراؤها لمعظم الفنانين والمشاهير المصابين بالسمنة على مستوى العالم والتغير الواضح الذي ظهر عليهم بعد فقدانهم للوزن الزائد.

عملية بالون المعدة

عبارة عن ( وضع بالون داخل معدة المريض بالمنظار ويتم ملئ البالون بمحلول ملحى حتى يشعر المريض بالشبع ويتم استخدام بالون المعدة لمدة 6 أشهر حتى تفقد الوزن المطلوب وبعدها يمكنك إزالته)

تناسب هذه العملية مع كل الاوزان والكتل الجسمية.

مميزات عملية بالون المعدة: (إنقاص الوزن – انخفاض معدل الكوليسترول فى الدم )

عيوب عملية بالون المعدة: (تسريبات المحلول داخل المعدة – الشعور بالمغص والرغبة بالتقيؤ)

عملية تكميم المعدة

( عبارة عن استئصال جزء كبير من المعدة وبالتالى يقل حجم المعدة ويقل إفراز هرمون الجوع)

مميزات عملية تكميم المعدة (التخلص من التهابات والآم المفاصل- إنخفاض نسبة الكوليسترول بالدم- مناسب لكافة الأوزان -الشفاء من تصلب الشرايين وأمراض القلب )

-عيوب عملية تكميم المعدة ( حدوث نزيف – التهاب الجرح –التقيؤ-شعور بالدوران )

تعتبر عملية تكميم المعدة من أكثر العمليات أمانا لعلاج السمنة المفرطة و تكون دائما فی المرتبة الأولی فی الإختيار للمريض أو جراح السمنة ، و هذا يرجع لعدة أسباب :

أولا يجب أن نوضح أن الأطباء و المرضی يستخدمون الكثير من التسميات لعملية تكميم المعدة و جميعها يشير إلی نفس العملية.

و من هذه المرادفات “تكميم المعدة”، “قص المعدة”، أو ” القص الطولی للمعدة” ، أما مسمی “تدبيس المعدة” فتعتبر تسمية خاطئة لهذه العملية.

وهی تشير إلی عملية كانت تجری قديما للسمنة و لم تحظی بنتائج مقبولة نظرا لوجود نسبة عالية لإرتجاع السمنة قد تصل إلی ٣٠% من الحالات.

يمكن لمصاب السمنة الذی يكون معامل كتلة جسمه أكثر من ٣٥ مناسبا له إجراء عملية التكميم أو القص الطولی للمعدة، خاصة إذا كان المريض قد مر بعدة محاولات غير ناجحة لفقدان الوزن عن طريق الأنظمة الغذائية (الرجيم).

بعض مرضی السمنة المفرطة قد لا تناسبهم عملية التكميم أو قص المعدة ، و هذا يكون فی المرضی المعتادون علی أكل الحلويات و السكريات بشراهة أو ممن يعانون من السمنة المفرطة بدرجات كبيرة و يحتاجون إلی وسيلة أسرع لإنقاص الوزن، و العملية المناسبة أكثر لمثل هذه الحالات تكون عملية “تحويل المسار المصغر” .

يتساءل معظم المرضی دائما عن نسبة إرتجاع السمنة بعد فترة من العملية بسبب إتساع المعدة مرة أخری ، و هذا لا يمكن أن يكون صحيحا لأن فكرة العملية تقوم علی ترك جزء لا يتعدی ٢٥% من حجم المعدة.

و هذا بالتالی لا يسمح بإرتجاع السمنة و إنما يمكن أن يؤدی إلی ثبات الوزن أو حدوث زيادة طفيفة بالوزن ينكن أن تعالج بنظام غذائی لفترة محدودة.

تجرى هذه العملية بالمنظار عن طريق جروح صغيرة بالبطن و يمكن للمريض الخروج من المستشفى فى اليوم التالى للعملية و يمارس حياته الطبيعية بعد مرور أسبوع على الأكثر.

عملية تدبيس المعدة

(  عبارة عن قص  وتصغير المعدة  وفصلها الى جزئين )

-مميزات ( يفقد المريض 80 % من وزنه – الشعور بالشبع- يفقد المريض وزنه الزائد  بعد 6 شهور )

-عيوب ( الغثيان والقئ- حصوات المرارة – جلطات بالدم – القرحة )

الاختيار المناسب بيتوقف على حسب حالة المريض ورأى الطبيب.

عملية حزام المعدة

فكرة عملية حزام المعدة تقوم على تركيب حلقة عن طريق المنظار حول الجزء العلوي من المعدة وهذه الحلقة مبطنة ببالون متصل عن طريق أنبوبة بجهاز معدني يوضع تحت الجلد.

ويمكن التحكم في حجم البالون وبالتالي التحكم في سعة الجزء العلوي من المعدة عن طريق حقن أو شفط السوائل منها عن طريق الجهاز المثبت تحت الجلد.

بعد تركيب حزام المعدة تصبح المعدة مقسمة إلى قسمين: العلوي ويكون صغير في الحجم ويمكن أيضا التحكم في سعته عن طريق البالون، والجزء السفلي وهو الجزء الأكبر من المعدة.

عندما يبدأ المريض في الشرب أو الأكل يشعر بالإمتلاء والشبع سريعا نظرا لامتلاء الجزء العلوي من المعدة، وبالتالي لا يستطيع أن يأكل كميات كبيرة من الطعام ويفقد الوزن.

لا تصلح هذه العملية لكل مرضى السمنة وخصوصا من يأكلون المعجنات والحلويات بشراهة، ولا تصلح أيضا لمرضى السمنة ممن يعانون من أوزان كبيرة أو كتلة جسم عالية.

يمكن ترك الحزام لمدة طويلة قد تمتد لسنتين ويمكن ازالته عن طريق المنظار أيضا وتعود المعدة إلى حجمها الطبيعي مرة أخرى.

أحد مشاكل هذه العملية هو النسبة العالية في ارتجاع السمنة بعد فترة من نزع جزام المعدة فالاطباء لا ينصحون بها ولكننا قمنا بالتحدث عنها لانها من عمليات السمنة.

افضل جراح سمنة فى مصر

يوجد الكثير من الاطباء المتميزون والاقوياء فى جراحات السمنة فى مصر ولكن تختلف حسابات كل مريض عن الاخر.

نحن نتحدث اليوم عن افضل جراح سمنة من حيث:

الكفأءة والدقة ونسبة نجاح العمليات واخلاقيات الطبيب مع مرضاه ومن حيث التكلفة المادية ايضا وبعد البحث والسوال ومراجعه مرضى السمنة الذين قامو بعمليات السمنة اتضح ان افضل جراح سمنة فى مصر من حيث توافر كل هذه الموصفات هو الدكتور/ محمد مجدى أستشارى جراحات السمنة بجامعة عين شمس وهو يعد افضل جراح وأستشارى سمنة من حيث الامانة والدقة والتكلفة فهدف الطبيب ليس الربح فى المقام الاول وهذا هو المطلوب.

حاول ان تتخلص من السمنة فى اسرع وقت فهى بوابة لأمراض كثيرة نحن فى غنى عنها!