سعر البيتكوين يزداد في 2018 ويبلغ ذروته في 2022

سعر البيتكوين يزداد في 2018 ويبلغ ذروته في 2022

21 يوليو، 2018 Off By Basant Ahmed

مع مرور الوقت تنمو شعبية البيتكوين ويزداد عدد المتداولين في جميع أنحاء العالم، ولقد ارتفعت قيمة هذه العملة كثيرا حتى تجاوزت الخمسة آلاف دولار في شهر سبتمبر 2017 ، الأمر الذي جعلها تهدد العملات العالمية الورقية. وتعتبر هذه العملة قوية جدا ولكنها تختلف تماما عن العملات التى اعتدت على استخدامها يوميا.

 

ويزداد سعر البيتكوين سنويا حتى اصبح اعلى من سعر الذهب ويعتمد سعر البيتكوين على اتجاهات السوق، فكلما زاد الطلب ارتفع السعر. وتؤثر البورصات، خاصة في آسيا (اليابان والصين) بشكل كبير على سعر البيتكوين.

 

وقد قبلت العديد من الدول التعامل بالبيتكوين في الاونة الاخيرة و أدى قبول اليابان للبيتكوين كعملة قانونية إلى الزيادة من الطلب عليها. كما زاد عدد تجار البيتكوين والشركات التي تقبل تقديم خدمات مقابل البيتكوين وما زال في ازدياد.

 

و تعتبر اليابان الدولة الاولى من حيث حجم التعامل بالبيتكوين وهي واحدة من أكبر الأسواق للعملات الافتراضية تليها الولايات المتحدة ثم كوريا الجنوبية. و تتجه هذه الحكومات إلى تحقيق أرباح منه، ودمجه في الاقتصاد، و إكسابه صورة قانونية، فاليابان و الولايات المتحدة و المملكة المتحدة و دبي و غيرها من الدول تسعى لتحقيق أعلى فائدة ممكنة من تلك التكنولوجيا الجديدة.

 

ومن مميزات نظام البيتكوين انه لا يمكن مراقبة عمليات البيع و الشراء التي تتم من خلال النظام او التدخل فيها كما تتسم عملية ارسال و تلقى البتكوينات بالسرعة الكبيرة. ولا يضطر العميل مطلقا الى الافصاح باي معلومات شخصية و هو امر يقضى على القرصنة و سرقة اموال العملاء.

 

ويرى العديد من محللي الاسهم أن سعر البيتكوين قد يبلغ 11000 دولار في 2018، وقد تجاوز سعر البيتكوين هذه القيمة السنة الماضية. ولكن على على الأرجح ان تتجاوز العملة 18000 دولار في 2018. ويرجح البعض ان سعر البيتكوين سيستمر في الازدياد حتى يبلغ 25000 دولار بحلول نهاية 2018. وهناك توقعات بارتفاع سعر البيتكوين الى $250000 سنة 2022.

 

وتعد البيتكوين عملة إلكترونية رقمية افتراضية غير مطبوعة و غير ملموسة لا يصدرها أي بنك حكومي او خاص ويتم تداولها عبر الإنترنت فقط ، وليس لها وجود مادي كباقي العملات الأخرى كالدولار واليورو وحظيت العملة بشهرة كبيرة منذ إطلاقها في 2008، والتي اخترعها وصممها شخص يسمي نفسه “ساتوشي ناكاموتو” وهويته مجهولة.

 

وتستحوذ هذه العملة على ثقة العديد من الدول لانها سهلة التداول ولا تخضع لأي جهة رقابية او بنك و تعتبر هذه العملة قليلة الرسوم حيث لا يوجد وسيط بينك وبين التاجر دون الحاجة إلى أي رسوم تحويل مما يوفر الرسوم التي يتقضاها الوسيط من خلال هذه العمليات.